تفاصيل اختفاء أب لطفلتين والعثور على جثته وسط واد”فَرْح” بسيدي المختار

محمد أمين طه – شيشاوة اليوم

بعد اختفاء دام لأربعة أيام، لأسباب تجهلها الأسرة والمعارف والجيران، وبعد يوم واحد من وضع إشعار بالإختفاء وفتح تحقيق من طرف الضابطة القضائية، عثر صباح يومه الأحد، على المعني بالأمر جثة هامدة وسط وادي يطلق عليه اسم “فرح” القادم من جبال متوكة والمتجه صوب الصويرية ضواحي آسفي، وتحديدا خلف ضيعة فلاحية بحي البساتين بمركز جماعة سيدي المختار.

الضحية المدعو قيد حياته “ع.ج” المزداد سنة 1981 بجماعة امرامر ضواحي الصويرة، يعمل بمزارع اولاد المومنة في جني الحوامض “الليمون”، له ابنين وزوجته حامل بالطفل الثالث، هذه الأخيرة تفاجأت بعدم عودته إلى المسكن العائلي ليلة الخميس الماضي، تزامنا مع الأمطار وجريان الواد المذكور، مما دفعها إلى إطلاق نداءات عبر وسائل التواصل الإجتماعي بشأن المختفي مع نشر صوره الشخصية.

لم تتوصل العائلة بأي خبر أو الوصول إلى خيط قد يقودها إلى فك لغز هذه القضية، مما دفع بها إلى إخطار السلطة المحلية ومصالح الدرك الملكي، إلى أن شيع خبر العثور عليه بالوادي، حيث تم التعرف عليه عن طريق ملابسه والتي لازال يرتديها جسده.

العناصر الدركية انتقلت إلى عين المكان بمعية قائد السرية بشيشاوة وقائد قيادة سيدي المختار، حيث جرت معاينة الجثة وتحرير محضر بشأنها، قبل نقلها إلى مستودع الأموات بمراكش قصد إخضاعها للتشريح الطبي، بناء على تعليمات النيابة العامة، مع أخذ البصمات وإجراء معاينة للجثة من طرف الشرطة العلمية والتقنية التابعة لجهوية الدرك الملكي بمراكش.

هذا وترجح فرضية غرق المعني بالأمر بالوادي بعدما جرفته مياهه، لكن التقرير النهائي للتشريح الطبي وتقرير الشرطة العلمية والتقنية والتحقيقات التي تباشرها المصالح الدركية، ستحد من الأقوال المتداولة وستحدد طبيعة الوفاة والاسباب الحقيقة ورائها.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *