رقم صادم للمصابين بفيروس الكبد

حذر أخصائيون من أن عدم استفادة مرضى الفيروس الكبدي “سي” من العلاج، في الوقت المناسب، يؤدي إلى إصابتهم بالتليف الكبدي أو سرطان الكبد، كما أن غياب العلاج يعني استمرار نقل العدوى إلى الآخرين، مما يعني مزيدا من التكاليف المادية والمعنوية. وينبه الأطباء إلى كون المناطق الجنوبية من المغرب تعرف إصابات أكثر من غيرها، وهو ما يعزوه الأخصائيون إلى انتشار بعض الممارسات مثل الوشم والختان التقليدي للأطفال وعلاجات الأسنان التقليدية في الأسواق بالبوادي والأسواق الأسبوعية، وكلها عوامل تساهم في انتشار عدوى التهاب الكبد الفيروسي الذي ينتقل عبر الدم.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *