دفن موتى المسلمين على سطح الأرض داخل مقبرة

يومية “المساء” أفادت بأن جماعة صفرو قررت اخيرا دفن الموتى فوق سطح الأرض في قبور من الخرسانة، تم بناء العديد منها في جزء من المقبرة التي لم تعد قادرة على استقبال موتى المسلمين بسبب عدم توفر مساحة فارغة ، وهو الامر الذي خلف ضجة كبرى وسط الرأي العام المحلي، في الوقت الذي سخرت تعليقات بعض رواد الشبكة العنكبوتية من هذه القضية، معتبرين في تهكم منهم، أن هذه العملية ناجمة عن انتقال عدوى السكن الإجتماعي إلى المقابر.
واستنكرت بعض الفعاليات السياسية في شكاية موجهة إلى السلطات المحلية والمجلس العلمي، عملية دفن الموتى في قبور مبنية فوق سطح الأرض بطريقة وصفت بأنها لا تخضع للموصفات الشرعية ولا تراعي شروط الدفن وفق الشريعة الإسلامية التي أوصى بها الله تعالى، مشيرة إلى أن هذه العملية ستعرض جثث الموتى إلى النبش من طرف المشعوذين وستصبح مهددة بالنهش والإتلاف من طرف بعض الحيوانات، بسبب ما وصف بسهولة الوصول إليها.
وحذرت المصادر مما أسمته كارثة بيئية خطيرة أضحت تهدد المنطقة بسبب هذه القضية المثيرة للجدل، وذلك جراء احتمال تسرب وانبعاث الورائح الكريهة نتيجة تحلل الجثث، داعية إلى التدخل العاجل لتدارك الوضع قبل فوات الأوان، خاصة إذا ما علمنا أن الروائح الكريهة أضحت تزكم الأنوف حاليا جراء الجثث التي تم دفنها فوق سطح الأرض أخيرا، والتي وصل عددها إلى حوالي ثماني جثث.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *