توقيف دركي قتل زميله “دهسا”

تمكنت المصالح الجهوية للدرك الملكي بأكادير من فك لغز تعريض عنصر دركي للدهس بواسطة سيارة خفيفة، على مستوى مركز الجماعة الترابية أورير، تسبب في مفارقته الحياة بالمستشفى العسكري لأكادير، متأثرا بجروح ورضوض بليغة ونزيف حاد.

وتسبب في الحادثة المميتة عنصر دركي آخر، يعمل بالمركز الترابي لتغازوت، حيث يرجح أن يكون في حالة غير طبيعية، إذ أوردت مصادر موثوقة أنه كان قادما من مدينة أكادير، خارج دوامه، خلال الساعات الأولى من صباح الجمعة في اتجاه تغازوت، قبل أن يدهس زميله.

وزادت المصادر ذاتها أن المتسبب في الحادثة عمد إلى الفرار بعد الحادثة، وغطى سيارته في مرأب بتغازوت، ليلتحق بعدها لمباشرة عمله بالمركز كمداوم؛ وذلك قبل أن تبلغ عنه إحدى مرافقاته.

وفيما استنفرت الواقعة جهاز الدرك الملكي مركزيا وجهويا ومحليا، فقد أمرت النيابة العامة المختصة بابتدائية أكادير بالاحتفاظ بالدركي تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي المفتوح على ذمة القضية، كما ينتظر إصدار قرار توقيفه من طرف المصالح الدركية المختصة.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *