ألعاب إلكترونية تنقل الإدمان إلى العالم الافتراضي

بيان اليوم” كتبت أن ألعابا إلكترونية تنقل الإدمان من العالم الواقعي إلى العالم الافتراضي، إذ أصبح الكثير من الشباب المغاربة مهووسين باللعب من خلال الاتصال بالشبكة العنكبوتية ولا يستطيعون الابتعاد عن اللعبة. وفي هذا السياق انتشرت بشكل كبير لعبتان تحت اسم فري فاير “FREE FIRE” وبَبجي “PUBG”، على أجهزة الهواتف، سواء التي تعمل بنظام الأندرويد أو IOS، وهما لعبتان تركزان على النجاة والبقاء؛ ما يستلزم التطرق لمثل هذه الألعاب والتحذير من خطورتها على الجميع، مهما اختلفت الأعمار.

وتعليقا على الأمر أفاد الدكتور مصطفى مودن، طبيب مجاز في علاج داء السكري والتغذية العلاجية، بأن جائحة كورونا وفرض الحجر المنزلي كانت لهما آثار سلبية على الحياة الاجتماعية للأفراد، تجلت في قتل الوقت بالهروب إلى الألعاب الإلكترونية والإدمان عليها.

وقال محسن بنزاكور، أستاذ علم النفس الاجتماعي، إن اللعب وسيلة بيداغوجية مركبة رائعة، وهناك ألعاب خطيرة جدا هدفها مرضي. وأضاف بنزاكور أنه يجب أن يصدر قرار ضد أصحاب الشركات، بسحب مثل هذه الألعاب، وإلا فكل دولة لها سيادة في أن تمنعها من أن تحمل على الوسائل التكنولوجية.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *