“شيشاوة اليوم” تكشف حقيقة انقطاع الماء الشروب عن دوار “ايت عبايد” بجماعة أسيف المال

عماد الشرفاوي – شيشاوة اليوم

في إطار التفاعل مع قضايا ساكنة إقليم شيشاوة، وتنويرا للرأي العام المحلي، انتقل طاقم جريدة “شيشاوة اليوم”، اليوم الأحد تاسع غشت، إلى جماعة أسيف المال وتحديدا دوار ايت اعبايد، لتسليط الضوء على أسباب مشكل حرمان ساكنة دوار ايت بونو من الماء الصالح للشرب، وتفكيك مسبباته بشكل موضوعي ودقيق، مساهمة من الجريدة في إيجاد حل مناسب من خلال وضع اليد على مكمن الخلل ولب المشكل.

حيث قام طاقم الجريدة بزيارة موقع المنشأة المائية “بئر وخزان ومرآب” المتواجدة فوق أرض مملوكة لعون سلطة من رتبة “شيخ” بقيادة أسيف المال، حيث سبق أن سلمها شفويا لصالح المشروع المنجز في إطار “MEDA” سنة 2004، والتي تقوم بتزويد 3 دواوير (ايت عبايد، إفران، بونو) لساكنة تقدر بحوالي 1600 نسمة على طول 3 كلمترات بشكل متزامن، عبر أنانيب بلاستيكية ذات القطر 63 والقطر 50، الشئ الذي ينتج عنه ضغط كبير على الشبكة خصوصا في وقت الذروة.

وفي زيارة لهذه الدواوير من خلال الشهادات المستقاة من عين المكان، تبين التواجد الدائم للماء في حنفيات المنازل باستثناء دوار بونو الذي يعرف انقطاعات في عملية التزود تكاد تكون متكررة، بسبب العلو الذي يتواجد به هذا الدوار مقارنة من الدوارين الأخريين وبسبب الضغط المتزايد على الشبكة، وهو مشكل تقني محض وجب التعجيل بحله من طرف المسؤولين، خصوصا وأن الدواوير الثلاث يتم تزويدها بالماء الصالح للشرب في نفس الآن وليس بشكل تناوبي.

ووأكدت فعاليات جمعوية بالمنطقة ل”شيشاوة اليوم”، أن الوقوف الشخصي لعامل إقليم شيشاوة بوعبيد الكراب على أسباب المشكل وتعجيلا برفع معاناة ساكنة هذا الدوار، فإن أحد المحسنين وبطلب من عامل إقليم شيشاوة، قد تطوع من أجل حفر بئر بدوار “بونو” لتخفيف الضغط على الشبكة ولضمان استمرارية التزود بالماء، وقد عاينت الجريدة وجود آلة الحفر “صوندا” بعين المكان، والتي هي بصدد بدأ عملية حفر البئر.

وللإشارة، وبحسب مضمون التصريحات المدلى بها للجريدة، فإن الأمر لا يعدو على كونه مشكل تقني محض، حاول البعض استغلاله سياسيا من أجل دعاية انتخابية سابقة لأوانها، كما حاول البعض الآخر استغلاله لتصفية حسابات ضيقة.

التصريحات المدلى بها ضمن مواد إخبارية قادمة.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *