تزايد حالات الغرق داخل الصهاريج المائية بالضيعات الفلاحية بإقليم شيشاوة يسائل المسؤولين

محمد أمبن طه – شيشاوة اليوم

في ظل ارتفاع حالات الغرق داخل الصهاريج المائية بالضيعات الفلاحية بإقليم شيشاوة، آخرها بجماعة المزوضية، بحر الاسبوع المنصرم، ومع ارتفاع درجة الحرارة وتزايد المقبلين من الشباب على متعة السباحة هروبا من لفحات الحر، تعالت أصوات جمعوية وحقوقية مطالبة بضرورة مراقبة هذه الصهاريح المائية ومدى التزام أصحابها بتسييجها بسياح يحترم المواصفات التقنية اللازمة للحيلولة دون الولوج اليها.

حيث يكتفي بعض أصحاب الضيعات بلف بعض الأشرطة أو الانابيب البلاستيكية المتهالكة المستعملة حول هذه الصهاريج معتبرا ذلك سياجا واقيا على أساس انه ليس هناك تحديد قانوني لنوعية السياج الواجب إقامته حول هذه المنشآت للحد من الولوج اليها.

وفي هذا الصدد، طالبت ذات الهيئات بضرورة تدخل عامل اقليم شيشاوة، من خلال تكوين لجنة للقيام بزيارات ميدانية ومباغثة بين الفينة والأخرى لهذه الضيعات الفلاحية للوقوف على مدى احترام اصحابها لعملية تسييج الصهاريج المائية، تفاديا لوقوع المزيد من حالات الغرق.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *