اختصاصيون مغاربة يتوقعون موجة ثانية من فيروس كورونا

جريدة الأحداث المغربية قالت إن مجموعة من الاختصايين في علم الفيروسات في المغرب حذروا من امكانية حدوث الموجة الثانية من فيروس كورونا المستجد بدءا من الخريف المقبل واشتداده في فصل الشتاء، تزامنا مع ظهور الانفلونزا الموسمية.

واشار هؤلاء الاختصاصيون الى ان الموجة الثانية قد تكون أكثر فتكا من الموجة الاولى أذا لم تستعد لها الحكومة بالشكل الكافي، خصوصااذا تم رفع الحجر الصحي بشكا كلي وعادت الحياة الى طبيعتها الاولى، وعم الالتزام بالتباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات وتنظيف اليدين بشكل مستمر والابتعاد قدر الامكان عن التجمعات البشرية الكبرى.

ولان وزارة الصحة تتوقع ان يرتفع عدد الحالات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد بعد الرفع الكلي للحجر الصحي واحتمال حدوث موجة ثانية، يقول الدكتور معاذ لمرابط منسق المركز الوطني لعمليات طوارئ الصحة العامة بوزارة الصحة، فأن منظومة المراقبة الوبائية بالمغرب تخول للمصالح المختصة بالوزارة تدبير عملية المخالطين والكشف السريع والواسع وتدبير البؤر الوبائية ودعم المختبرات التي تجري الفحص عن طريق تقنية “بي سي ار” الفعالة بتجهيز مختبرات متنقلة ناهيك عن انشار مستشفيات ميدانية بعدد من المناطق.

ليس هذا فقط، فقد افترض نعاذ لمرابط حدوث الأسوء، هو الارتفاع الكبير في الحالات المؤكدة بكوفيد 19، وظهور موجة ثانية من الفيروس، ففي رأيه ستدعو وزارة الصحة حتما الى فرض قيود جديدة، وهذا ما حدث حسب ما يضيف في دول سبقتنا ومنها كوريا الجنوبية حتى يفهم طبيعة الفيروس بشكل أكثر وحتى يتم أيجاد لقاح.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *