الحبس النافذ لموظف جماعي سب الذات الإلهية باليوسفية

نشرت “المساء”، أن المحكمة الابتدائية باليوسفية أدانت موظفا جماعيا بثلاثة أشهر حبسا نافذا، وغرامة مالية قدرها 3000 درهم على خلفية قيامه بسب الذات الإلهية والأنبياء والرسل عبر منصات التواصل الاجتماعي. ووفق المنبر نفسه، فإن المتهم عبر عن ندمه الشديد بعد متابعته قضائيا، وأنه رجل مسلم ويؤمن بالله ورُسله، موضحا أنه كان ضحية مواقع وصفحات تروج للفكر العلماني.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *