5 أشهر حبسا نافذا لمتزوجة وبراءة عشيقها بعد ضبطهما متلبسين بالخيانة الزوجية بجماعة سيدي غانم

مريم وحيد – شيشاوة اليوم

قررت الهيئة القضائية بالمحكمة الإبتدائية بإيمنتانوت، ظهر اليوم الإثنين فاتح يونيو، وهي تبث في الملفات الجنحية التلبسية في حالة اعتقال، إدانة متزوجة بخمسة أشهر حبسا نافذا من أجل الخيانة الزوجية، وبعدم مؤاخذة عشيقها والحكم ببرائته من المنسوب إليه، وإسقاط الدعوة العمومية لتنازل الزوجة عن المتابعة.

وتعود تفاصيل القضية، حينما أوقفت عناصر الدرك الملكي للمركز الترابي بإمنتانوت، مساء يوم السبت 30 ماي الماضي، شخص متزوج رفقة خليلته المتزوجة وسط خلاء بالقرب من دوار “تقنورت” التابع لجماعة سيدي غانم قيادة سكساوة، يمارسان الرذيلة في وضعية مخلة.

ووفق مصادرنا، فالموقوف “خ.س” البالغ من العمر 31 سنة والمنحدر من الدوار المذكور تربطه علاقة غير شرعية بعشيقته “ف.ب” التي تبلغ من العمر 37 سنة والقاطنة بجماعة انفيفة والتي تعيش خلافا أسريا مع زوجها، حيث كان يتخذ مكان خلاء بعيد عن أنظار الناس للقاء خليلته وممارسة الرذيلة.

هذا وبعد الإستماع إليهما في محضر قانوني من أجل الخيانة الزوجية، تم وضعهما رهن الحراسة النظرية، قبل تقديمهما أمام النيابة العامة لدى المحكمة الإبتدائية بإيمنتانوت، يومه الإثنين فاتح يونيو.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *