كارثة.. المدير الإقليمي للرياضة بشيشاوة “يغلق” القاعات الرياضية ويثير غضب عامل الإقليم ويخلف استياء شباب المنطقة

عماد الشرفاوي – شيشاوة اليوم

في خطوة غير محسوبة العواقب ودون سابق إنذار، سارع المدير الإقليمي للشباب والرياضة بشيشاوة الى متابعة كل مالكي القاعات الرياضية الخاصة بالإقليم، أمام المحكمة الإبتدائية بامنتانوت، من خلال وضع شكايات لإصحابها بدعوى عدم احترامهم لمقتضيات القانون 30_ 09 المتعلق بالتربية البدنية والرياضة، ليكون بذلك أول مسؤول إقليمي عن هذا القطاع وطنيا يقدم على جر المنشطين الرياضيين الى ردهات المحاكم عن سبق إصرار وترصد.

وما يعاب على المدير الإقليمي للشباب والرياضة، أنه ألغى العمل بآليات التواصل -كما جاء على لسان أحد الرياضيين- حيث كان الأجدر به عقد لقاءات تواصلية من أجل شرح مضمون هذا القانون ومحاولة إيجاد حلول ناجحة ووسطية قصد التنزيل السليم لهذا القانون، مع دراسة الإكراهات والمعيقات بشكل موضوعي، حتى لا يكون تطبيق هذا القانون بمثابة وأد التنشيط الرياضي بالإقليم وما يتبع ذلك من آثار سلبية على الشباب بالإقليم، حسب نفس المتحدث.

وبالمناسبة، فقد عقد عامل إقليم شيشاوة بوعبيد الكراب اجتماعا بمكتبه، عصر اليوم الخميس 20 فبراير، حضره رئيس جماعة شيشاوة ومالكي القاعات الرياضية والمدير الإقليمي للشباب والرياضة بشيشاوة، حيث وبعد إلمامه بالموضوع (العامل) وعلمه بأن مقتضيات هذا القانون لم يتم تنزيلها عبر أغلب مختلف أقاليم المملكة، أبدى استيائه وقلقه من الخطوة التي أقدم عليها المدير الإقليمي المذكور دون استشارة كل من له علاقة بالموضوع، والتي قد تحرم شريحة مهمة من المجتمع الشيشاوي بجميع الأعمار من متنفسات كانوا يلجأون إليها كملاذ من مختلف آفات المجتمع.

وللإشارة فإن هذه القاعات قد نجبت أبطالا احتلو مراتب الصدارة وطنيا وفي مختلف الرياضيات، في غياب أي دعم مادي أو معنوي من المديرية الإقليمية للشباب والرياضة أو تأطير تقني من قبل أطرها لمنخرطي هذه القاعات، يضيف أحد مالكي القاعات.

ولنا عودة في الموضوع لمعرفة الخطوات المتخدة من طرف أصحاب القاعات الرياضية لمعالجة هذا الإشكال الناتج عن إصرار المدير الإقليمي للشباب والرياضة، كإسثتناء وطني في تطبيق القانون 30_09.

٪ تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  • المشكل فينا اما المسؤول وجب التعامل معه بمنطق القانون…شيشاوة ليست ضيعة لأحد…ملاعب القرب للجميع هذا المسؤول…وجب وضع شكاية لدى السلطة الوصية على القطاع الرياضي..