وزارة الداخلية تحث رؤساء الجماعات بإقليم شيشاوة على تصفية العقارات التابعة للأراضي السلالية

عماد الشرفاوي – شيشاوة اليوم

ترأس محمد العطياوي عامل إقليم شيشاوة بالنيابة، أمس الإثنين 16 يوليوز، اجتماعا من أجل تقييم نتائج التوصيات التي خرج بها لقاء مارس 2018 المتعلق بالتصفية التقنية والمالية للوعاء العقاري التابع للأراضي السلالية، والتي أقيمت فوقه مؤسسات عمومية أو مرافق تابعة، وذلك بحضور ممثلي مديرية الشؤون القروية بوزراة الداخلية، ورؤساء الجماعات الترابية بالإقليم ورجال السلطة ورئيس قسم الشؤون القروية بالعمالة.

حيث تبين بعد العرض الذي قدمه ممثل مديرية الشؤون القروية بوزارة الداخلية، أن أغلب الجماعات بإقليم شيشاوة لم تباشر بعد الإجراءات المتعلقة بمسطرة تصفية العقارات التابعة للأراضي السلالية التي أقيمت عليها مرافق تابعة للجماعات، وذلك إما لأسباب تقنية محضة أو مالية، لكون أن أغلب الجماعات لا تتحمل ميزانيتها الإعتمادات الناتجة عن هذه التصفية، رغم أن هناك تسهيلات على مستوى الأداء قد تصل من 3 إلى 10 سنوات.

وبالرغم مما تم ذكره، فإن عامل إقليم شيشاوة قد حث رؤساء الجماعات على ضرورة الإنخراط في تسوية العقارات نظرا لما يشكله الرصيد العقاري الجماعي المسوى من أهمية في خلق دينامية محلية وتشجيعا للإستثمار بكل أبعاده، كما تمت الإجابة على كافة التساؤلات والإشكالات التي طرحها رؤساء الجماعات الترابية.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *