“نصاب القريعة” يسقط في قبضة الأمن

أعلنت المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، توقيف المشتبه فيه الرئيسي في ارتكاب عمليات نصب واحتيال واسعة استهدفت تجار الملابس الجاهزة بسوق “القريعة” بمدينة الدار البيضاء.

هذا و كان سوق التجار بالحي المحمدي والقريعة، بمدينة الدار البيضاء، قد اهتز على وقع عملية نصب عرفتها المنطقة، بعدما قام أحد الملتحين بالاستيلاء على أموال طائلة والاختفاء عن الأنظار، في ظروف غامضة.

ووفق ما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي على نطاق واسع، فقد تعرض عدد من التجار بالسوقين، لعملية نصب من قبل شخص ملتحي بالمنطقة، مستغلا بذلك شعبيته والاستقامة التي عرف بها بين أوساط التجار الذين وقعوا ضحية له.

ويضيف المصدر ذاته، أن الشخص الملتحي “النصاب’’ سبق له أن قام بإمامة التجار بالسوق، و التوسط في فك نزاعات بين التجار، مما زاد من شعبيته، ليقوم بعدها بأكبر عملية نصب، من خلال الحصول على قروض من قبل التجار، اختلفت قيمتها، حيث كان يستعمل كمبيالات من أجل عمليات البيع و الشراء، و محاولة استقطاب زبائن من مختلف الأسواق المغربية، ببيع السلع بأقل من ثمنها الأصلي، و جنى بذلك أموالا طائلة.

كما تم ترويج لائحة يرجح أن تكون لأسماء ضحايا ‘’ بولحية’’ المعروف بـ’’العبدي’’، حيث بلغت قيمة الأموال التي جمعها الأخير، و تحويلها الى العملة الصعبة حوالي ملياري سنتيم، قبل الاختفاء عن الأنظار، تاركا وراءه شكايات عدة من قبل التجار لدى المصالح الأمنية.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *