قناة إسرائيلية: تل أبيب تسعى لتوقيع اتفاق مع المغرب

زعمت قناة عبرية أن الولايات المتحدة الأمريكية طلبت من 4 دول عربية لا تقيم علاقات دبلوماسية مع إسرائيل، بحث عقد اتفاق جديد مع تل أبيب.

وادعت القناة العبرية الـ”13″، مساء الثلاثاء، أن الإدارة الأمريكية توجهت إلى أربع دول عربية لا تقيم علاقات دبلوماسية مع إسرائيل، هي الإمارات والبحرين وسلطنة عمان والمغرب، بطلب يقضي توقيع اتفاقية عدم اعتداء بينها وإسرائيل.

ورأت القناة العبرية أن البيت الأبيض تحدث مع سفراء الدول الأربع، بهدف التوصل لاتفاق جديد مع إسرائيل، يكون نواة جيدة للتطبيع الكامل مع تل أبيب، فيما أجاب الدبلوماسيون بأنهم سيعودون سريعا بالرد – دون رد نهائي – على حد قول القناة.

وأكد المحلل السياسي للقناة العبرية، الإعلامي باراك رافيد، أن البيت الأبيض تحدث مع ممثلين إسرائيليين وعرب وأمريكيين حول الأمر نفسه، وهي المحادثات التي تناولت الافتراض أن تكون هذه الاتفاقية بعدم الاعتداء بينها وبين إسرائيل، كخطوة أولية للتطبيع الكامل، وهي خطوة تأتي بدلا من العلاقات السرية التي تسود هذه العلاقات – في الوقت الحالي – وهي خطوة أيضا أقل حدة من اتفاق سلام أو علاقات دبلوماسية أو تطبيع كامل.

ونقلت القناة العبرية عن مصادر – لم تسمها – أن نائب مستشار الأمن القومي الأمريكي، فيكتوريا كواتس، التقت الأسبوع الماضي مع سفراء هذه الدول الأربع في واشنطن، حيث وجهت لهم هذه الدعوة أو الطلب الأمريكي الخاص باتفاقية “عدم اعتداء” ومدى رأيهم في الموضوع.

وأوضح السفراء الدبلوماسيون الأربعة أنهم سيعودون لروؤساهم وقاداتهم وسيعودون قريبا بالرد.

وأشارت القناة العبرية إلى أنه اليوم الثلاثاء، وأمس الاثنين، أجريت مباحثات مكثفة في البيت الأبيض، حيث شارك في هذه المباحثات طاقم أمريكية وبعثة إسرائيلية وممثلين عن الأمن القومي ووزارة الدفاع ووزارة العدل.

وزعمت القناة العبرية على موقعها الإلكتروني أن نائب مستشار الأمن القومي الأمريكي، فيكتوريا كواتس، توجهت إلى سفراء الدول الأربعة بخطة أو فكرة وزير الخارجية الإسرائيلي، يسرائيل كاتس – دون ذكرها.

ومن المعروف أن كاتس سبق وأن طرح مشروع ربط السعودية ودول الخليج بشبكة لسكك الحديد، تربط ميناء حيفا والموانئ الإسرائيلية الأخرى على البحر الأبيض المتوسط بدول الخليج.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *