كولونيل وبرلماني ضمن مافيا عقارات

لم يجد محمد علالي بدا من توجيه نداء استغاثة من أجل فك أسر أمه التي تحتضر وهي محتجزة من قبل بعض أفراد أسرته، وذلك قصد إتمام مخطط جهنمي يروم سلب ممتلكاتها بإيعاز من نافذين خططوا لتفويت “ميراث” امرأة مازالت قيد الحياة.

وكشفت شكايات حصلت “الصباح” على نسخ منها، تفاصيل عملية سطو محكمة التخطيط والتنفيذ، ذلك أن الضحية توجد في بيت بحي المستشفيات بالبيضاء، وصد محتجزوها كل محاولات ابنها من أجل نقلها إلى مصحة لإنقاذ حياتها ووقف مسلسل بيع ممتلكاتها، وذلك بذريعة وجودها تحت مداومة طبيب ومختصة في الترويض.

ووجه علالي اتهامات خطيرة إلى كولونيل وبرلماني سابق ورئيس حماعة في تراب إقليم سطات بتحريك خيوط وتدبير عملية اختطاف واحتجاز أمه (ز.ع) ومنعه من الوصول إليها، إلى حين استكمال مخطط هدف إلى تجريدها من كل ممتلكاتها العقارية، والسطو على مئات الهكتارات في ملكيتها موزعة بين برشيد والكارة وسطات.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *