حجر غريب في الأردن قد “يخفي” أسرارا مثيرة!

كشف عالم آثار عن اعتقاده بالعثور على أقدم قطعة شطرنج موجودة منذ زهاء 1300 عام.

واكتُشفت القطعة الحجرية في منطقة الحميمة جنوب الأردن، عام 1991. وبناء على تحليل جديد أجراه العالم، جون أوليسون، من جامعة فيكتوريا في كندا، يمكن لهذه القطعة أن تسبق الاكتشافات الموجودة قبل 100 عام أو نحو ذلك: ويقول إن القطعة أقرب إلى قطع الشطرنج القديمة.

وأوضح أوليسون أن شكل الحجر يتطابق مع القطع، التي يعود تاريخها إلى وقت لاحق، وهي محفورة من الحجر أو الخشب أو العاج، واكتُشفت في المنطقة نفسها.

ونظرا للاعتقاد السائد بأن لعبة الشطرنج قدمت غربا من الهند، عن طريق التجار والدبلوماسيين المسافرين، فإن موقع الاكتشاف أمر منطقي أيضا.

وتقع الحميمة على طريق Via Nova Traiana، وهو طريق تجاري شهير في ذلك الوقت: وقد يكون الطريق الروماني القديم لعب دورا كبيرا في وصول اللعبة إلى الشرق الأوسط وأوروبا.

ويمكن العثور على مراجع للشطرنج يعود تاريخها إلى القرن السابع في النصوص الإسلامية، وذلك قبل وقت ليس بفترة طويلة من التاريخ، الذي يُعتقد أن القطعة هذه نشأت فيه.

وعلى الرغم من أنها لا تشبه القلاع الخاصة بمجموعة الشطرنج المعاصرة، إلا أن اللعبة وقطعها تغيرت إلى حد كبير بمرور الوقت، وكان يُعتقد أن الأحجار هذه المبكرة صُممت لتبدو وكأنها عربات ثنائية المنزل، وقد تكون القطعة المكتشفة نسخة عن ذلك.

ومع ذلك، سيكون من الضروري إجراء تحليل أكثر تفصيلا لإثبات أن هذه الكتلة المتوازية من الحجر الرملي، يمكن أن تكون أقدم قطعة شطرنج عُثر عليها حتى الآن، وفقا لمزاعم عالم الآثار.

وعلى الرغم من أن أساسيات اللعبة ظلت كما هي لعدة قرون، فقد شهدنا الكثير من التغيير أيضا، حيث يمكن لأجهزة الكمبيوتر في الوقت الحاضر أن تمنح أفضل اللاعبين البشر لعبة جيدة جدا.

وقُدّمت النتائج في الاجتماع السنوي لعام 2019 للمدارس الأمريكية للأبحاث الشرقية.

المصدر: ساينس ألرت

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *