ظهور حالة إصابة بالسل بين المرضى في مستشفى “سعادة” للأمراض العقلية والنفسية بمراكش

أفادت “المساء” أن مستشفى “سعادة” للأمراض العقلية والنفسية بمراكش عرف حالة استنفار بعد ظهور حالة إصابة بالسل بين المرضى، كما شهد توقف رجال الأمن الخاص عن العمل لعدم توصلهم برواتبهم لأزيد من ثلاثة أشهر.

وأضافت الجريدة أن نقابيين أطلقوا النار على هذه المؤسسة الصحية، وحملوا الوزارة مسؤولية الوضع الذي آلت إليه، بسبب نهج سياسة الآذان الصماء من طرف عدد من المسؤولين عن قطاع الصحة، مشيرة إلى أن المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للصحة العمومية وصف اللقاء، الذي أجري مع القائمين على الوضع الصحي، بالعقيم نظرا إلى الحالة المزرية التي أصبحت عليها أوضاع المستشفيات والمراكز الصحية، وما أصبحت عليه من نقص حاد في الموارد البشرية والمواد الطبية الضرورية للعمل والمعدات والأدوية.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *