العنصر الخامس… علماء الفيزياء يكتشفون قوة كونية جديدة

حتى هذه اللحظة، لم يكن العلم يعرف سوى أربع قوى أساسية في الكون: الجاذبية والكهرومغناطيسية والتفاعلات النووية الضعيفة والقوية. الظاهرة الجديدة حتى الآن تثير الكثير من الأسئلة.

تمكن فيزيائيون من المجر من الوصول إلى اكتشاف ثوري يمكن أن يجعل البشرية أقرب إلى سر تكون الكون، كما من الممكن أن يصبح دليلًا على وجود مادة مظلمة. هذه هي القوة الفيزيائية الخامسة الجديدة. سابقا، لم تكن معروفة للعلم. وفقا للعلماء، قد يصبح هذا الاكتشاف فصلا جديدا في دراسة الفضاء.

حتى هذه اللحظة، لم يكن العلم يعرف سوى أربع قوى أساسية في الكون: الجاذبية والكهرومغناطيسية والتفاعلات النووية الضعيفة والقوية.

وفقا لـ ScienceAlert ، تم اكتشاف ظاهرة جديدة في وقت مراقبة انهيار المادة الكيميائية البريليوم -8. لم يتمكن للعلماء أن يفسروا بشكل كامل الظاهرة غير المعروفة سابقًا، حتى الآن: في هذه العملية، ينبعث عنصر الضوء، وتتحول جزيئاته – الفوتونات – إلى إلكترونات وبوزيترونات بسبب تأثير الطاقة العالية.

كان العلماء مقتنعين بأن الزاوية بين الجسيمات أثناء الاصطدام ستصغر، هذا سيكون متوافق مع الحسابات النظرية، التي تم إجراؤها وفقًا لقوانين الفيزياء المعروفة، ولكن لأسباب غير معروفة، كانت الزاوية تكبر.

يمكن أن تحدث العملية غير الطبيعية بسب جسيم غير معروف، والذي قد يكون، وفقا للفيزيائيين، القوة الخامسة في الكون. في الوقت الحالي، المعلومات حول هذا الموضوع غير متاحة. لإثبات وجود قوة جديدة، سيكون هناك حاجة للكثير من الوقت.

وحصلت هذه الظاهرة الغامضة على الرمز X17. من المتوقع أن يتمكن العلماء من حل مسألة وجود المادة المظلمة بمساعدتها: تتكون كتلة الكون من هذه المادة بنسبة 85٪، لكن لا أحد يستطيع رؤيتها. لذلك المادة المظلمة معروفة فقط نظريا.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *