مصرع دركي في حادثة سير ضواحي اليوسفية

لقي دركي مصرعه، في حادثة سير وقعت على مشارف مدينة اليوسفية بالطريق المؤدية الى مراكش عبر مركز سيدي أحمد.
الحادثة وقعت صبيحة يوم الأحد، بأحد المنعرجات الخطيرة، الهالك كان يشتغل قيد حياته بالمدرسة الملكية لضباط الدرك بعين حرودة، قادما من مدينة مراكش رفقة صديق يعمل بسلك التعليم باليوسفية، ونظرا لغياب علامات التشوير وعدم درايته بصعوبة الطريق، فقد السيطرة على السيارة  التي هي من نوع إبيس.

وهو ما أدى الى انقلابها، حيث أصيب الدركي بجروح خطيرة لم تمهله طويلا، مما أدى الى  وفاته أثناء نقله الى المستشفى، في حين أصيب مرافقه بجروح خفيفة.
الهالك، كان في إجازة مدتها ثلاثة أيام، يبلغ من العمر 28 سنة ويتحدر من منطقة للا زينب بضواحي وارزازات، وكان يتمتع بأخلاقه العالية وحبه للعمل، وتكفلت فرقة المصالح الاجتماعية التابعة لسرية اليوسفية بمراسيم وإجراءات نقل جثة الهالك الى مسقط رأسه، كما خلف هذا الحادث حسرة لدى رفاقه وأصدقائه حسب موقع أحداث انفو.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *