احذر… تأكيد انتقال “حمى الضنك” من خلال العلاقات الحميمية

أكدت السلطات الصحية في إسبانيا حالة انتقال مرض حمى الضنك إلى رجل عن طريق الجنس، وهي الأولى من نوعها لفيروس كان يعتقد أنه لا ينتقل إلا عن طريق البعوض حتى وقت قريب.

وقالت سوزانا جيمينيز من قسم الصحة العامة في منطقة مدريد، إن رجل (41 عاما) من مدريد أصيب بمرض حمى الضنك بعد ممارسة الجنس، وأضافت أنه تم تأكيد الإصابة بعدوى حمى الضنك في شهر شتنبر، الأمر الذي أثار حيرة الأطباء لأنه لم يسافر إلى بلد ينتشر فيه هذا المرض، الذي يسبب أعراض شديدة تشبه أعراض الأنفلونزا مثل ارتفاع درجة الحرارة مع آلام شديدة.

وأضافت جيمينيز أن قضية انتقال حى الضنك بين رجل وامرأة كانت موضوع مقال علمي حديث في جنوب كوريا، والأبحاث لم تأكد الحالة بعد.

وقال المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها ومقره ستوكهولم، والذي يراقب الصحة والمرض في أوروبا، إن هذا “على حد علمنا، هذا أول انتقال جنسي لفيروس حمى الضنك في العالم”.

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، ينتقل حمى الضنك أساسًا بواسطة البعوض، وتنتشر في المناخات الاستوائية المكتظة بالسكان وتتكاثر في برك المياه الراكدة، وهي مميته للأطفال وخاصة الفتيات الصغار.

يشار إلى أن حمى الضنك عادة ما تصيب الأشخاص الذين يسافرون إلى مناخات أكثر حرارة مثل جنوب شرق آسيا وإفريقيا وأستراليا ومنطقة البحر الكاريبي وأمريكا الجنوبية والوسطى، بحسب صحيفة “ديلي ميل”.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *