بعد واقعة غرق قاصر بسيدي المختار.. السباحة في السدود تُهدد بإزهاق الأرواح بإقليم شيشاوة

يونس النظيري – شيشاوة اليوم

بعد واقعة مصرع قاصر يقطن بحي البساتين بجماعة سيدي المختار يدعى “ي.ب” بصهريج مائي بدوار تغرارت جماعة امرامر، لازالت السباحة في حقينات السدود تحصد أرواحا عديدة في كل موسم صيفي بإقليم شيشاوة، وتتكرر الظاهرة بين صفوف فئات عمرية مختلفة، تقصد هذه الأماكن غير المخصصة للسباحة هربا من لهيب الشمس الحار لتصبح في خبر كان.

وأمام استفحال هذه الظاهرة بمناطق متعددة من اقليم شيشاوة، يتوجب على جميع الفاعلين الجمعويين بالاقليم الى تنظيم قافلة تحسيسية لفائدة الساكنة بمختلف المناطق والأسواق المحاذية للحقينات المائية التي تصعب مراقبتها من أجل حماية الوافدين عليها.

وينتظر من القافلة أن تسلط الضوء على خطورة هذه المواقع المائية، وكيف أنها تغرر بمنظرها الهادئ الراغبين في الاستجمام والسباحة لتسقطهم في فخ غرق حتمي في أغلب الأحيان بعيدا عن الأنظار.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *