حادثة سير مميتة تودي بحياة قاصر بالطريق السيار بجماعة السعيدات

محمد أمين طه – شيشاوة اليوم 

وقعت حادثة سير مميتة، خلال الساعات الأولى من صبيحة اليوم الإثنين 9 شتنبر، بالنقطة الكيلومترية 299 بالطريق السيار الرابط بين مراكش وأكادير وتحديدا على مستوى جماعة السعيدات، أودت بحياة تلميذ يبلغ من العمر 16 سنة ويتحدر من منطقة أولوز بإقليم تارودانت.

وبحسب مصادر موثوقة لشيشاوة اليوم، فالضحية كان رفقة والدته على متن حافلة لنقل الركاب متجها الى مدبنة مراكش قادما من أولوز، قبل أن تصطدم من الجانب بشاحنة كانت متوقفة بقارعة الطريق السيار.

وفور علمها بالحادث انتقلت عناصر الدرك الملكي كوكبة الدراجين شيشاوة الى عين المكان للوقوف على ملابسات الواقعة وتحديد المسؤوليات القانونية، ونقل جثة الهالك الى مستودع الأموات بشيشاوة الى حين استكمال الإجراءات المتعلقة بعملية الدفن.

كما قام عامل إقليم شيشاوة بزيارة الى عين المكان للوقوف على ظروف الحادثة، ونقل الجرحى الى المستشفى.

 

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *