حزب منيب يطالب بفتح تحقيق نزيه في وفاة طفل بالمسبح البلدي بشيشاوة ويدعو الى تأهيل مرافقه بما يضمن سلامة المرتفقين

عماد الشرفاوي – شيشاوة اليوم

عقب وفاة طفل قاصر أثناء السباحة بالمسبح البلدي العمومي بمدينة شيشاوة، أمس الجمعة، في ظروف قيل أنها تفتقد لشروط السلامة الصحية وفي غياب منقذ السباحة في إخلال بالتزامات المقاولة المكلفة بتسيير وتدبير مرافقه، أصدر الفرع الإقليمي لحزب منيب بيان بشأن هذه النازلة، هذا مضمونه كما توصلت به جريدة شيشاوة اليوم:

“تلقى فرع الحزب الاشتراكي الموحد بشيشاوة ببالغ الحزن والأسى نبأ وفاة طفل قاصر غرقا بالمسبح البلدي بشيشاوة يوم الجمعة 09 غشت 2019، وذلك نتيجة سوء التسيير الذي تعرفه المرافق العمومية بالمدينة عموما والمسبح البلدي خاصة، هذا الأخير يعرف تدبيرا عشوائيا وفوضى في ظل غياب المراقبة واحترام دفتر التحملات الخاص بتسيير المسابح بما فيها جودة المياه وتأهيل المرافق الداخلية، والحراسة ومراقبة المرتفقين أثناء السباحة إلخ.
وعليه يعلن فرع الحزب الاشتراكي الموحد بشيشاوة للرأي العام المحلي ما يلي:
• تعازيه الحارة ومواساته الصادقة لأسرة الفقيد في مصابهم الجلل،
• تحميل المسؤولية للجهات المسؤولة عن منح الترخيص باستغلال المسبح البلدي، عن دورها في تفعيل دور مراقبة مدى احترام دفتر التحملات.
• الدعوة إلى تأهيل المسبح البلدي بما يضمن جودة مياهه ومرافقه الأخرى، وحماية مرتفقيه من خطر الغرق والمخاطر الأخرى.
• اعتبار استمرار خدمات المسبح البلدي ضرورة أساسية لكونه مرفقا عموميا ومتنفسا وحيدا لساكنة مدينة شيشاوة.
• دعوة الجماهير الشعبية والقوى الحية بمدينة شيشاوة إلى اليقظة من أجل مواجهة كل ما يشكل خطرا على صحة وسلامة الساكنة المحلية.”

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *