تدوينة “فيسبوكية” حول فاجعة الحوز تجر رئيس دائرة إلى التوقيف

أكد مصدر مطلع أن وزارة الداخلية أوقفت رئيس دائرة آيت أورير عن ممارسة مهامه، وذلك بسبب تدوينة على صفحته الشخصية على موقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك”، ينتقد من خلالها  الحكومة التي يرأسها سعد الدين العثماني، بسبب تعاطيها مع فاجعة إيجوكاك التي راح ضحيتها 15 ضحية.

وقد اطلع على التدوينة الفيسبوكية التي نشرها رئيس الدائرة المذكور على حائطه، قبل أن تتم إزالتها، والتي كتب فيها: “في ظلام الليل وصخب البرق والرعود المزمجرة كانوا عائدين من عرسهم فكانت الفاجعة قدرهم.. السيول الجارفة لم تمهلهم الوقت الكافي للوصول إلى مراقدهم.. والنوم بسلام في بيوتهم.. فناموا نومة أبدية. بعد أن طمتهم الأوحال.. اللهم إنا نسألك بعدد الدمعات التي سالت حزنا على فراقهم أن تغفر لهم وتسكنهم جناتك برحمتك وعفوك.. السادة الوزراء أعضاء الحكومة المشؤومة.. اتفوووو عليكم بعدد حبات الرمال وعدد قطرات المطر وبحجم السيول التي أنهت حياة هؤلاء الأبرياء..”

و قد سبق لرئيس دائرة آيت أورير، أن خلق جدلا كبيرا ليس بتدويناته فقط لكن بتصرفاته أيضا خاصة بعد منعه رئيس الفضاء الجمعوي بالحوز عبد اللطيف اجعيدي من حضور وجبة إفطار جماعي على شرف عامل إقليم الحوز.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *