تدوينة فيسبوكية تجر مستشارين جماعيين إلى السجن بالسراغنة

أدانت المحكمة الابتدائية بقلعة السراغنة، مستشارين جماعيين بجماعة زمران الشرقية، بشهرين حبسا نافذا لكل واحد منهما وتعويضا قدره 20 ألف درهم تضامنا بينهما لفائدة رئيس الجماعة ذاتها.

العقوبة الحبسية صدرت على خلفية متابعة المستشارين الجماعيين المنتميان لحزب الاستقلال بتهمة “نشر ادعاءات من شأنها المس بالآخرين”، ضد رئيس جماعة زمران الشرقية المنتمي لحزب العدالة والتنمية، حيث تمت متابعتهما في أول الجلسات في حالة سراح بكفالة مادية قدرها 10 آلاف درهم لكل واحد منهما، قبل أن تتم إدانتهما بالسجن النافذ.

وتعود تفاصيل المتابعة، بعد تقدم رئيس جماعة زمران الشرقية بإقليم قلعة السراغنة، ونائبه، بشكاية لدى وكيل الملك بقلعة السراغنة، إثر نشر تدوينتين لمستشارين بجماعته عن حزب الاستقلال، على موقع فيسبوك، بعنوان “زمران الشرقية في المزاد العلني”، يتهمانه بتقديم الجماعة عربون ولاء لرئيس المجلس الإقليمي لقلعة السراغنة.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *