الأمم المتحدة تبنت قرارا قدمه المغرب حول محاربة خطابات الكراهية

“الأحداث المغربية” أوردت أن الأمم المتحدة تبنت قرارا قدمه المغرب حول تعزيز الحوار بين الأديان والثقافات ومحاربة خطابات الكراهية. وأكد السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة في نيويورك، عمر هلال، خلال تقديم نص القرار أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، أن الهدف منه هو تحسيس المنتظم الدولي بمخاطر الخطابات المغذية للكراهية، وأن القرار يشجع المجتمع الدولي على إطلاق مبادرات كفيلة بالإسهام في تعزيز الحوار والتسامح والتفاهم والتعاون بين الأديان والثقافات.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *