المغاربة كيستهلكو لحوم غير مراقبة

يومية المساء أوردت أن مهنيون توقعوا أن تلهب القرارات التي اتخذها مكتب السلامة الصحية والهيئة الوطنية للبياطرة، القاضية بإغلاق عدد من المجازر ووقف مراقبة وختم اللحوم بالمجازر غير المعتمدة، أثمنة اللحوم الحمراء، ورغم القرار، يستمر عدد كبير من المجازر في الاشتغال خارج المراقبة، ما يمكن أن يشكل خطرا على السلامة الصحية لآلاف المواطنين المغاربة، خاصة في المدن الصغيرة والقرى النائية التي فيها تجهيز اللحوم الحمراء في مجازر تفتقر لأدنى شروط السلامة الصحية.

وانطلقت الأزمة بعد أن كشفت الهيئة الوطنية للبياطرة أن صحة المواطنين ممن يستهلكون اللحوم المذبوحة بمجازر غير معتمدة في خطر، لأن أغلبية تلك المجازر لا تتوفر على أدنى الشروط الصحية، باستثناء 8 مذابح للحوم الحمراء.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *