إختفاء ثلث الأدوية من المستشفيات الجامعية

الصباح

تعاني المستشفيات العمومية تعاني خصاصا في الأدوية، إذ أن أغلب الوحدات الاستشفائية لا تتمكن من توفير الأدوية التي يتم وصفها من قبل الأطباء.

والغريب في الأمر أن المستشفيات الجامعية هي التي تسجل أعلى نسبة خصاص بين مختلف مؤسسات العلاج العمومية، إذ يصل الخصاص بها إلى 32 %.

وأكد هشام نجمي، الكاتب العام لوزارة الصحة، خلال ندوة نظمتها الغرفة التجارية البريطانية بالبيضاء، أن الوزارة، أنجزت دراسة مشتركة مع المنظمة العالمية للصحة أبانت أن 68 % فقط من الأدوية التي تتضمنها وصفات الأطباء العاملين بالمستشفيات الجامعية متوفرة في حين يعجز هذا الصنف من المستشفيات عن توفير ما يناهز ثلث الأدوية المحددة في وصفات الأطباء، ما يمثل أعلى نسبة خصاص ضمن مستشفيات القطاع العام.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *