من أصل 900 .. 8 مجازر فقط “قانونية”

الأحداث المغربية

بعد قرار المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، القاضي بإيقاف المراقبة البيطرية” للذبائح في مجازر المملكة التي لا تتوفر على شروط ومعايير السلامة الصحية الضرورية، باتت العديد من المجازر بدون مراقبة”.

لكن ليس مكتب «ONSSA» وحده من أعلن تعليق مهام مراقبة الذبائح في مجازر الحواضر كما القرى البالغ مجموعها حوالي 900، بل إن الهيئة الوطنية للبياطرة اتخذت نفس المنحى، معززة خطوة المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية.

الهيأة الوطنية للبياطرة أكدت، في بلاغ لها، أن «أغلبية المجازر لا تتوفر على أدنى الشروط الصحية، باستثناء 8 مذابح للحوم الحمراء معتمدة من قبل المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية». وهو ما يعني أن صحة المواطنين ممن يستهلكون هذه اللحوم في خطر”.

أسباب اتخاذ الهيئة للقرار المذكور تعود بالأساس إلى الوضعية المزرية للمجازر بالمغرب، مؤكدا أن غالبيتها تنعدم فيها الحدود الدنيا الخاصة بشروط الاشتغال، سواء على مستوى السلامة الجسدية للأطباء البياطرة، أو البنى التحتية، أو المعدات، ناهيك عن أزمة النظافة.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *