6 أحزاب سياسية تفضح الوضع الصحي المزري بإقليم شيشاوة وتطالب السلطات الإقليمية بالمساهمة في إيجاد حلول واقعية +بيان

أيوب الغياثي – شيشاوة اليوم

في سابقة بإقليم شيشاوة، عقدت 6 أحزاب سياسية بإقليم شيشاوة، لقاء تشاوريا بخصوص الوضع الصحي الكارثي بالإقليم، وذلك يومه الثلاثاء 9 يوليوز بمدينة شيشاوة، وقد حضر أشغاله توفيق عطيفي وسعيد فاضل الكاتب الإقليمي لحزب العدالة والتنمية، واحمد الهلال عضو الأمانة الإقليمية لحزب الأصالة والمعاصرة، ثم لحسن الغازي المفتش الإقليمي لحزب الإستقلال، إلى جانب عبد الرحيم بوستوت المنسق الإقليمي لحزب التجمع الوطني للأحرار، ونور الدين النوري الكاتب الإقليمي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، ثم احمد واهروش الأمين الإقليمي لحزب الاتحاد الدستوري.

وبعد نقاش مستفيض تخللته تداخلات الحاضرين والتي تطرق في مجملها حول ما المعاناة الحقيقية التي تعيشها ساكنة الإقليم برمته، والوضع المهتري للقطاع الصحي خصوصا بالمركز الإستشفائي محمد السادس بشيشاوة، والذي أصبح محطة عبور للمستشفى الجامعي بمراكش، إكراهات جمة دفعت الأحزاب السياسية الحاضرة إلى إصدار بيان استنكاري تماشيا مع التوجيهات الملكية السامية الرامية إلى جعل هموم المواطنين في قلب اهتمامات الهيئات السياسية، ووعيا منها بدورها في تدبير السياسات العمومية من موقع الشراكة، واصفين “ممثلو الأحزاب” الوضع الصحي بالإقليم بالمزري وأن قيامها بهذا الإجراء بغية إيجاد حلول استعجالية للخروج من المأزق القائم وتفاديا لعواقب وخيمة قد تترتب عن ذلك.

وقد تطرق البيان إلى ضعف وتردي الخدمات الطبية المقدمة بالمستشفى الاقليمي محمد السادس ومنه إلى باقي المستوصفات بالاقليم، ثم غياب آليات التواصل المؤسساتي، إلى جانب سوء التسيير والتدبير المرفقي مما انعكس سلبا على الخدمات الصحية، ثم الغياب المتواصل وغير المبرر لبعض الأطباء وتستر الإدارة على ذلك.

وشددت الهيئات الموقعة على البيات، أنه حرصا منها على تفعيل آليات الحوار والوساطة لتجاوز الاشكالات المطروحة، فإنها تؤكد دعوتها الجهات المسؤولة الى التدخل الفوري لتصحيح الاختلالات القائمة، والمطالبة بفتح بحث دقيق حول الاوضاع الصحية في إطار تفعيل المبدأ الدستوري “ربط المسؤولية بالمحاسبة”، محملة المسؤولية الكاملة للجهات المشرفة على القطاع خاصة أمام ما ستؤول اليه الأوضاع نتيجة الوضع الراهن، وفي ختام البيان طالب ممثلو الأحزاب السياسية السلطة الإقليمية بعقد لقاء مع الهيئات المعنية والمسؤولين عن القطاع لإيجاد حلول للوضع الصحي المزري.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *