حزب منيب بشيشاوة يستنكر هجوم لوبي الفساد والريع والاحتكار ونهب المال العام على القدرة الشرائية للمواطنين +بيان

محمد أمين طه – شيشاوة اليوم 

أصدر الفرع المحلي لحزب نبيل منيب بشيشاوة، بيانا استنكاريا، بسبب ما وصفه بالاوضاع الاجتماعية والاقتصادية المزرية التي يعيشها المواطن الشيشاوي الفقير ونهب المال العام والفسادوالاحتكار الممنهج من طرف لوبي خطير، وتطرق البيان للارتفاع الصاروخي لثمن قنينة الغاز بمدينة شيشاوة في ضرب صارخ للقوانين المعمول بها، وضرب الشرائية للمواطنين من طرف شركات الغاز، وفيما يلي نص البيان كما توصلت بها الجريدة:

يتابع الفرع المحلي للحزب الاشتراكي الموحد بشيشاوة بقلق شديد ما آلت إليها الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية بإقليم شيشاوة عامة، ومدينة شيشاوة خاصة؛ والمتمثلة أساسا في هجوم لوبي الفساد والريع والاحتكار ونهب المال العام على القدرة الشرائية للمواطنين، كان آخرها استفراد لوبي توزيع الغاز بالمدينة بالرفع من ثمن قنينة الغاز لدى تجار التقسيط مما سينعكس سلبا على القدرة الشرائية للمواطن، الشيء الذي قابله التجار بالمقاطعة، وبالتالي حرمان الساكنة من حقه في التزود بالغاز؛ وعليه نعلن للرأي العام الوطني والمحلي مايلي:

– إدانتنا للاستفراد البغيض وغير الأخلاقي الذي تمارسه شركات التوزيع، في محاولة لضرب القدرة الشرائية للمواطنين وحرمانهم من حقهم في التزود بالغاز، فرضا لأمر الواقع ضدا على القانون.
– دعوتنا الجهات المسؤولة بالتحرك الفوري والعاجل لحماية للمواطن /المستهلك، والضرب على أيادي الفساد والنهب والاحتكار.
– المطالبة بتطبيق القانون على الشركات المخالفة للثمن المتعارف عليه.
– تضامننا المطلق مع التجار الصغار، وإشادتنا بروح التضامن التي أبانوا عنها من خلال مقاطعتهم للموزعين المستغلين.
– التزامنا بالتصدي لكل لوبيات الفساد، وفضح كل مظاهر الاحتكار والربح غير المشروع عبر الزيادة في ثمن السلع والخدمات خارج الضوابط القانونية الجاري بها العمل.
– دعوتنا كافة الجماهير الشعبية إلى اليقظة والتعبئة الواسعة من أجل مواجهة الفساد والريع والاحتكار ونهب المال العام.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *