التهجم على موظف جماعي بالسعيدات يثير حفيظة المنظمة المغربية لموظفي الجماعات الترابية والأخيرة تطالب بتطبيق الفصل 66 من القانون التنظيمي 113.14

أيوب الغياثي – شيشاوة اليوم 

أمام صدمة الرأي العام المحلي والإقليمي بشيشاوة والوطني وخصوصا في فئات الموظفين العموميين، من واقعة تهجم نائب لرئيس جماعة السعيدات على موظف جماعي ( تقني) بذات الجماعة، بالضرب والسحل والاهانة بالسب والقذف، خرجت المنظمة المنظمة المغربية لموظفي الجماعات الترابية يومه الجمعة 17 ماي 2019 ببيان استنكاري شديد اللهجة شجبت فيه ماتعرض له الموظف محمد بنشرقي من اهانة وضرب وجرح ، حسب ماجاء في البيان الذي توصلت الجريدة بنسخة منه، بمقر مكتب رئيس جماعة السعيدات، نقل على إثره الضحية إلى مستعجلات المستشفى الإقليمي محمد السادس بشيشاوة.

واعتبر البيان هذا السلوك غير إداري ويمس حرمة الأطر الإدارية، وأعلنت المنظمة عن تضامنها اللامشروط مع الضحية، وطالبت السلطات بالتدخل العاجل لتطبيق الفصل 66 من القانون التنظيمي رقم113.14 المتعلق بالجماعات الترابية، صونا لكرامة الأطر الإدارية من اتخاذها أدرعا بشرية في حرب تصفية الحسابات الإنتخابية، البعيدة كل البعد عن صميم العمل الإداري الجماعاتي.

وأعلنت المنظمة المغربية لموظفي الجماعات الترابية عن وقوفها، إلى جانب الفعاليات والهيئات الجمعوية والحقوقية والإعلامية في جميع الأشكال النضالية للدفاع عن حقوق موظفي الجماعات الترابية.

غير أن الجريدة، ومن باب البحث عن تصحيح المعلومة القانونية وتنوير الرأي العام، وفي استشارة مع المتخصصين في الميدان، فإنه يتوجب في مثل هذه الحالات تطبيق الفصل 64 وليس 66 من القانون التنظيمي المتعلق بالجماعات الترابية، حيث ارتكب عضو الجماعة أفعالا مخالفة للقانون موجبة لاستفساره من طرف السلطات الإقليمية المختصة واتخاذ المتعين قانونا.

وفي خضم هذا الجدل حول ضرورة تحصين بيت الموظف الجماعي من تداعيات التطاحنات الانتخابوية الضيقة، طالبت أصوات عديدة من السلطات الإقليمية والقضائية التدخل العاجل لفتح بحث إداري وقضائي نزيه وشفاف لترتيب الآثار القانونية على كل من ثبت في حقه تجاوز حدود القانون والتعامل بالصرامة والسرعة المطلوبتين في مثل هذه الوقائع التي تمس الأطر الإدارية في أبسط حقوقها باعتبارها شريكا أساسيا وحجر زاوية في بناء مسلسل التنمية بتراب الإقليم.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *