سائق “بيكالا”يلفظ أنفاسه الأخيرة إثر حادثة سير مميتة بجماعة انفيفة

محمد السباعي – شيشاوة اليوم 

كشفت مصادر موثوقة لشيشاوة اليوم، أن ضحية حادثة انفيفة لفظ أنفاسه الأخيرة، فجر اليوم الثلاثاء 14 ماي، بغرفة الإنعاش بالمستشفى الجامعي بمراكش، متأثرا بجروحه على مستوى الرأس.

وبحسب مصادرنا من عين المكان، فالهالك يدعى قيد حياته “ابريك.ب” مزداد سنة 1970 بدوار اسكيكيمة جماعة انفيفة، كان يسوق دراجته الهوائية قبل أن يتفاجأ بدهسه من الخلف من طرف سائق دراجة هوائية من نوع “س50″، كانوا متجهين معا صوب مدينة شيشاوة، حيث أصيب الأول بجروح بليغة استدعت نقله على وجه السرعة الى مستعجلات المركز الاستشفائي محمد السادس بشيشاوة، وبعدها الى مراكش لتلقي العلاجات الضرورية نظرا لخطورة الإصابة التي استدعت وضعه رهن العناية الطبية الدقيقة.

وتعود تفاصيل القضية،  حينما وقعت حادثة سير خطيرة منتصف ليلة أمس الإثنين 13 ماي، بالطريق الوطنية رقم 11 وتحديدا على مستوى دوار “ايت يحيا” جماعة انفيفة دائرة امنتانوت، وقد خلفت إصابة أربعيني بجروح بليغة الخطورة على مستوى الرأس.

وفور علمها بالحادث انتقلت السلطة المحلية في شخص قائد قيادة انفيفة واد البور وعناصر الدرك الملكي للمركز الترابي بامنتانوت الى عين المكان للوقوف على ملابسات الواقعة وتحديد المسؤوليات القانونية، وتسهيل عملية مرور مستعملي الطريق، وقد اقتيد سائق الدراجة النارية المدعو “ف.ح” والمزداد سنة 2001 بحي تكاديرت بمدينة امنتانوت، الى مركز الدرك الملكي قصد الإستماع إليه في محضر قانوني بناء على تعليمات النيابة العامة لدى المحكمة الإبتدائية بامنتانوت.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *