أسباب غير متوقعة وراء الشعور المستمر بالتعب طوال النهار

عندما تشعر بالإرهاق، فإن النصيحة الأولى التي يقدمها لك الجميع هي دائما الذهاب للحصول على المزيد من النوم.

ويقضي البعض أياما في تعب وخمول، حتى بعد الحصول على 7 أو 8 ساعات من النوم الموصى بها كل ليلة، من دون معرفة السبب الكامن وراء ذلك.

ولإلقاء الضوء على أسباب شعور الكثيرين بالتعب طوال الوقت، نشرت قناة “AsapSCIENCE” على يوتيوب، والتي يديرها صانعو محتوى كنديون، مقطع فيديو عن الأسباب المحتملة للشعور بالتعب المستمر حتى مع الحصول على قسط كاف من النوم.

ووفقا للفيديو، فإنه إذا كنت تعرف أن عدد الساعات التي تنام فيها لا يمثل مشكلة، فإن السبب الثاني الأكثر شيوعا للشعور بالتعب والإرهاق هو قلة ممارسة التمارين الرياضية واتباع نظام غذائي سيئ.

ويقول الفيديو: “وجدت الدراسات أن البالغين الذين بدأوا ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة عدة مرات في الأسبوع، أبلغوا عن المزيد من الطاقة والنشاط بعد ستة أسابيع”.

وأضاف الفيديو: “الأشخاص الذين يمارسون الرياضة بانتظام أكثر، يبلغون عن النوم بشكل أفضل، حتى إذا ظل عدد الساعات التي ينامونها كما هو”.

أما السبب المحتمل التالي للشعور بالتعب، فهو الاعتماد على الكافيين للاستيقاظ، لكن الإفراط في استخدام الكافيين يحجب الأدينوساين، وهو ناقل عصبي يتراكم في المخ طوال النهار ليجعلنا نشعر بالنعاس في المساء، لكن تناول القهوة قبل بضع ساعات من الذهاب إلى الفراش، قد يجعل النوم أكثر صعوبة.

ويوضح مقطع الفيديو أن “استهلاك القهوة أو مشروبات الطاقة قبل أقل من ست ساعات من النوم يمكن أن يؤثر في نهاية المطاف على جودة نومك”.

كما أنه “نتيجة لذلك، فإن الأشخاص الذين لا يستخدمون الكافيين غالبا ما يشعرون بأنهم أقل تعبا في الصباح”.

وفي بعض الأحيان، لا يتوقف تأثير الكافيين على اختيارات أسلوب الحياة البسيطة، بل يرتبط أيضا بالصحة العقلية، وفقا لدراسات علمية.

ويوضح مقطع الفيديو المنشور في قناة “AsapSCIENCE”، أن الجفاف قد يكون سببا آخر للشعور بالتعب والإرهاق وعدم القدرة على ترك الفراش صباحا. إذ وجدت دراسات أن نقص الماء في الجسم يؤدي إلى التعب وصعوبة التركيز، لأن الدم “كثيف”، ما يؤدي إلى إبطاء وصول المواد الغذائية والأوكسجين إلى العضلات والأعضاء.

وإذا لم تكن متأكدا مما إذا كنت تحصل على كمية كافية من الماء، فتحقق من بولك. إذا كان لونه أغمق من اللون الأصفر الفاتح، فإنك تحتاج إلى الحصول على المزيد من السوائل في الجسم.

وعلى الرغم من أن شرب كمية كافية من السوائل مهم للغاية في محاربة التعب، إلا أن شرب الكحول يمكن أن يكون له تأثير معاكس، حيث تعرف الكحول بقدرتها على جعلك تغفو أسرع، إلا أن جودة نومك ستكون أقل بكثير من المعتاد، ما يجعلك تشعر بالتعب أثناء النهار.

وبالطبع، تلعب صحتك العقلية أيضا دورا كبيرا في شعورك بالحيوية والنشاط. فإذا كنت تعاني من حالات مثل القلق أو الاكتئاب أو التوتر، فمن المحتمل أن تشعر أنك مستنزف أكثر من المعتاد.

 

ساينس ألرت

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *