عاملة نظافة تعوض أستاذة في حراسة امتحان بمراكش

فضيحة من العيار الثقيل تلك التي عرفتها وزارة التربية الوطنية ، بعد قرر المجلس التأديبي بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بمراكش، توقيف أستاذة مدة شهر عن العمل مع توقيف أجرها ، بعدما طلبت من عاملة نظافة تعويضها في حراسة امتحان للأساتذة المتعاقدين.

الواقعة جرت بالثانوية التأهيلية “سيدي عبد الرحمان” بمراكش، بتاريخ 22 دجنبر المنصرم ، حينما تفاجأ المسؤولون عن مركز الإختبار بتواجد المرأة، التي تجهل القراءة والكتابة، و تقوم بعملية مراقبة الامتحانات نيابة عن الأستاذة.

لجنة من المديرية الإقليمية للتربية والتكوين، حلت بالثانوية بعد ذلك و أنجزت محضرا في الموضوع ، تم على إثره توقيف الأستاذة و عدم احتسابها في الترقية، بسبب “إخلالها بواجباتها والتزاماتها المهنية”.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *