عاجل.. الفيفا تفتح تحقيقاً في مباراة المغرب والبرتغال بسبب التحكيم

في خبر عاجل، نقلت وكالة إنترفاكس الروسية، أن الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا، قرر فتح تحقيق في مباراة المغرب والبرتغال التي جرت الأربعاء 20 يونيو، برسم منافسات كأس العالم روسيا 2018.

وحسب ذات الوكالة الاخبارية الروسية الرسمية، فان التحقيق تمت الذعوة اليه بسبب الإخطاء التحكيمية الكبيرة والتي رافقتها إعطاب تقنية للوسائل التكنولوجية المستخدمة من طرف الحكام.

وحسب وكالة “أنتر فاكس”، فإن أربعة أجهزة كشف إنذار للحرائق تعمل في ملعب لوجنيكي خلال مباراة المغرب والبرتغال، اشتغلت في نفس نطاق ترددات تقنية خط المرمى.
وقالت صحيفة ذا صن البريطانية، أنه تم العثور على أجهزة الكشف التي تعمل في نطاق بين 868.3 و 868.8 ميغاهيرتز، مما يعني أنها يمكن أن تتداخل مع نظام تكنولوجيا خط المرمى الذي تديره شركة Hawkeye البريطانية.
وأضاف المصدر ذاته، أن نفس المشكل يعتقد وقوعه في مدينة روستوف، إذ تم ضبط خدمة اتصالات شركة الهاتف المحلية Tetra أيضا على نفس التردد الذي كانت عليه خدمة خط المرمى.
ووفقا لوكالة إنترفاكس الروسية، فقد تم إبلاغ اللجنة المنظمة لكأس العالم لـ”الفيفا” بهذا المشكل.
وحسب ذا صن البريطانية، فقد أكد الاتحاد الدولي لكرة القدم، أنه سيحقق في القضية.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *