الجزائر مهددة بالسكتة الاقتصادية وترجيح إلغاء الانتخابات الرئاسية

يومية “الاتحاد الاشتراكي”، التي نقلت أن الانتخابات الجزائرية أضحت معرضة للتأجيل أو الإلغاء بسبب عوارض دستورية، حيث يرفض رؤساء البلديات والقضاة الأشراف تحيين قوائم الناخبين بالإضافة أو السحب، وهوما يعني طعنا صريحا فيها.

وفي ذات السياق، قال رئيس الحكومة الأسبق، أحمد بن بيتور، أن أكبر مشكل يواجه الجزائر خلال الفترة الحالية هو كيفية مرور البلاج من سنة 2021 إلى 2024، في ظل انخفاض خطير لمخزون العملة الصعبة، وأن لابد من تعيين مسؤولين من الحراك الشعبي لتسيير شؤون البلاد، لأن العملة الصعبة ستنفذ بعد 2021، مما يجعل أمر الاستيراد عويصا.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *