عاجل.. استخراج سيدة من قبرها وسط الزغاريد والصراخ بمقبرة جماعة ابن احمد

شيشاوة اليوم

ليلة استثنائية تعيشها ساكنة مدينة ابن احمد، في هذه الأثناء من منتصف ليلة الأربعاء/ الخميس 18 أبريل، صراخ وعويل نباح وبكاء ملىء مقبرة سيدي لحسن، حيث تجمع المئات من المواطنين بعد تسرب خبر حياة مواطنة بعد تشييع جنازتها قبل أسبوع، الأمر بدأ بعد صلاة المغرب مباشرة، إذ أشعر مجموعة من المارة الذين كانوا بمحاذاة القبر السلطات المحلية بأن شيئا مريبا ينتاب المكان، ولم يكن ذلك الشى سوى سماع صوت طرق الصندوق الخشبي الذي كان يكتنف المتوفاة، الأمر الذي دفع هذه الأخيرة الى اشعار العناصر الأمنية التي حلت بعين المكان، حيث لم يجد موطأ قدم جراء الكم المهول من الناس الذي عجت به المقبرة.
تم التعامل مع الأمر بجدية كبيرة وهذا بعث الأمل في قلوب ذوي الدفينة ودفعهم الى اطلاق زغاريد والصلاة على النبي تعبيرا منهم عن فرحتهم بعودة راحلة، وبعد الحصول على إذن النيابة العامة المختصة تم حفر القبر من طرف المتطوعين الذين استخرجوا الصندوق بحضور عناصر الوقاية المدنية، وحمله الى مستودع الاموات بمستشفى مدينة ابن احمد لمعاينة الجثة والتأكد من صحة المزاعيم، وبعد المعاينة من طرف الطبيب العام خلص هذا الأخير الى إثبات وفاتها في التوقيت الذي حدده الطبيب الخاص الذي أجرى اليها عملية جراحية على مستوى الحلق بمصحة خاصة بمدينة الدار البيضاء.
القصة لم تنتهي هنا…

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *