تنسيقية الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد بشيشاوة تقرر تمديد الإضراب إلى غاية 25 أبريل الجاري

أيوب الغياثي – شيشاوة اليوم

في جمع عام خلف الأبواب الموصدة بمراكش، عقدت ليلة اليوم الثلاثاء 16 أبريل 2019 التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد مجلسها الوطني في ظرف حساس من تاريخ ملفها المطلبي ومسيرة النضال تحت شعار ” الإدماج او البلوكاج”.

وأثناء النقاش المستفيض، واعتبارا لما افرزته الجموع العامة الإقليمية ومن بينها شيشاوة، ونزولا عند رغبة القواعد، وتحت مبرارات من قبيل : امزازي خرق اتفاق 23 ابريل مع الاساتذة الذين فرض عليهم التعاقد بحضور النقابات والهيئات الحقوقية وذلك عبر:

#استئنافات العمل.

#الكفاءة المهنية .

#التزامات .

#تسليم قرارات العزل لأساتذة جهة الصحراء .

#تصريحه الأخير حول مضمون حوار 23 ابريل، والذي كان سيكون حول أرضية الإدماج إلا أنه نفى ذلك.

وبعد تجديد الثقة في أعضاء المجلس الوطني، تقرر تمديد الإضراب إلى غاية يوم الخميس 25 أبريل، قابل للتمديد،واختيار الحوار كمسلك لحل الأزمة، والاتفاق حول مواصلة النضال حتى إسقاط نظام التعاقد والادماج والادماج الفوري للأساتذة في النظام الأساسي لوزارة التربية الوطنية.

وهكذا فإن التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، وخلافا لما تم الترويج له حول قرار العودة للأقسام، فانها اتخذت قرار التصعيد، في خطوة قد تكتب نهاية الوزير امزازي على رأس القطاع لعجزه عن إيجاد مخرج للأزمة التي تكاد تعصف بالموسم الدراسي الحالي.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *