ملاحقة 12 لاعبا زوروا أعمارهم

“الصباح” أوردت أن 12 لاعبا لكرة القدم في 29 أبريل الجاري، مثلوا أمام قضاة غرفة الجنايات الابتدائية بالرباط، في فضيحة تزوير الأعمار، بصنع أحكام قضائية وهمية، وضعت مدارس أربعة أندية بالرباط والبيضاء في قفص الاتهام.

وعلمت “الصباح”، أن الجلسة الأخيرة غاب عنها متابعون بتهمة استعمال وثائق مزورة، والتي سمحت لبعض اللاعبين بالالتحاق بالأقسام السفلية ببطولات خليجية، إضافة إلى لاعب يمارس حاليا في أحد الأندية الإسبانية.

ومتعت المحكمة صاحب مكتبة بالسراح المؤقت، فيما رفضت تمتيع موظف بمقاطعة بتمارة ووسيط، بعدما كانوا يتلاعبون في تزوير أحكام قضائية قصد تصحيح الأعمار والنسب، من أجل الالتحاق بمدارس أندية لكرة القدم.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *