الإمارات في مرمى شعارات حراك الجزائر

يومية “الصباح”، فقد نقلت أن حشود الحراك الجزائري، كشفت مخططا إماراتيا للتحكم في الربيع الجزائري، بدعم حكم الجنرالات، بدأ بتعيين عبد القادر صالح أول أمس، رئيسا مؤقتا لفترة انتقالية مدتها 90 يوما حدا أقصى، في اجتماع شكلي للبرلمان بغرفتيه.

ولم تتردد شعارات المحتجين على فرض بنصالح من قبل الجيش، في اتهام الإمارات بالتدخل في شؤون الجارة الشرقية، كما يقع حاليا في ليبيا، حيث تلعب أبوظبي دورا مشبوها في دعم الانقلابي اللواء خليفة حفتر. على مهاجمة العاصمة طرابلس، ضمن مخططها لدعم الثورات المضادة لإعادة منظومات الحكم القديمة، وفق ما صرحت به اليومية.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *