وناري مع من عايشين. قرقبو على واحد كيمارس الجنس مع امو

علم من مصادر مطلعة، أن مصالح الدرك الملكي بإقليم مولاي يعقوب، ستحيل صباح يوم السبت 6 أبريل الجاري، شاب في العشرينات من عمره، وأمه البالغة من العمر 45 سنة، على أنظار الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بفاس، على خلفية اتهامهما بـ”زنا المحارم”.

ووفق ما كشفت عنه مصادر “كود”، فإن تفجير هذه الفضيحة التي هزت مولاي يعقوب جاءت على خلفية الشكاية التي وضعتها هذه السيدة التي تعمل بإحدى الحمامات الشعبية، تتهمه فيها بممارسة الجنس عليها ومعاشرتها جنسيا برضاها لمدة طويلة، قبل أن يعمد لاحقا على ابتزازها.

وقالت المصادر نفسها أن الأم كانت عاطية بطاقة البنكية ديالها لولدها، وخلال الآونة الأخيرة طلب منها باش تسجل ليه الدار فين ساكنة في إسمه، مشيرة إلى أن هذا الأخير كان عايش مع خالتو فمدينة آزرو، وكان يظن على أنه والدته، قبل أن يكشف لاحقا بأن الأم ديالو الحقيقية كاينة فمولاي يعقوب ومشا عدنها ودار معها علاقة جنسية رضائية.

مصادر  قالت على أن هاد السيدة كانت كتقول لفلد كبدها الذي أنجبته بطريقة غير شرعية أنها كتعاملو بحال صاحبها وماشي بحال ولدها. السيد عجبو الحال وبقا عايش الجنس معاها حتى بدا يطلب منها بين الفينة والأخرى تعطيه فلوس وزادها بغا الدار تكون فالإسم ديالو.

 

٪ تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  • انا اسال هل الام كانت تعرف من قبل انه ابنها؟؟ والابن كذلك؟؟ لا أضمن ذالك،إلى في حال الام عندها مرض عقلي، والابن كذلك ، وان لم يكن ذالك ،فلا ا عرف . من شر إلى سورة النساء هناك جرائم لا قل ولا أكثر،
    بورك فيكم

  • هل الام كانت تعرف من قبل انه ابنها؟؟ والابن كذلك؟؟ لا أضمن ذالك،إلى في حال الام عندها مرض عقلي، والابن كذلك ، وان لم يكن ذالك ،فلا ا عرف . من شر إلى سورة النساء هناك جرائم لا قل ولا أكثر،
    بورك فيكم