إغماءات في صفوف النساء والأطفال إثر تدخل عنيف للقوة العمومية لتفريق وقفة احتجاجية بسيدي المختار واعتقال عشريني ونقل القائد إلى المشفى

محمد السباعي – شيشاوة اليوم

تعرف جماعة سيدي المختار في هذه الأثناء من ظهر اليوم الأحد 17 مارس، وقفة احتجاجية لساكنة حي البساتين بمختلف شرائحه ( رجال، نساء، شباب ، أطفال … ) من أجل رفع التهميش الذي طال الحي ،رغم الحوارات السابقة التي تبنتها السلطة المحلية من أجل امتصاص غضب الساكنة، والتي عبرت اليوم عن امتعاضها من الوعود الكاذبة في حق ملفهم المطلبي الذي سطروه منذ ما يقارب 8 سنوات.

وهو الأمر الذي جعلهم اليوم يقومون بأشكال إحتجاجية تصعيدية همت قطع الطريق الرئيسية في خطوة غير مسبوقة، مما أدى إلى شل حركة السير، ودفع بالسلطة إلى التدخل واستعمال القوة في تفريق المحتجين، حيث تم اعتقال شاب عشريني يدعى “ك.ع” ويقطن بحي الفلاحة، الأمر الذي جعل ساكنة الحي تحاصر سيارات الدرك الملكي والقوات المساعدة، مما أدى إلى مواجهات أصيب على إثرها المحتجون إصابات بليغة وإغماءات طالت مجموعة من النساء والأطفال.

هذا وينظم في هذه الأثناء المحتجون وقفة احتجاجية أمام مقر الدرك الملكي بسيدي المختار، للمطالبة بإطلاق سراح الشاب الذي تم إيقافه واقتياده إلى المركز القضائي بسرية شيشاوة، بداعي أنه اعتدى على قائد قيادة سيدي المختار، هذا الأخير الذي تم نقله إلى مستعجلات شيشاوة.

وأكد محتجون لشيشاوة اليوم، أن القائد سقط فجأة أمام الجميع، وأن الشاب الموقوف كان يتابع الوقفة من بعيد ولا ينتمي إلى حي البساتين، معتبرين أن الأمر لا يعدو تضييقا في ممارسة حقهم الإحتجاجي الذي يكفله القانون.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *