الشركات البترولية تنزل للشارع ضد التمديد لبوتفليقة

يومية “الاتحاد الاشتراكي”، نقلت أن دعوات رحيل بوتفليقة ازدادت حدة، ورفض التمديد غير الدستوري له بانخراط عمال الشركات البترولية التابعة لمجمع “سونطراك”، الذي يعتبر الذراع الاقتصادي للدولة، في مسيرات حاشدة بكل من حاسي مسعود، وحاسي الرمل، مرددين بصوت واحد “ترحلو يعني ترحلو”.

وفي السياق ذاته، التحق قضاة مجلس المحاسبة، أمس، بالهبة الشعبية المطالبة بتغيير النظام وانسحاب رئيس الجمهورية وجماعته نهائيا من الحكم.

وأضاف اليومية ذاتها، حسب مصادر مطلعة، فإن تحقيقا أمنيا يجري لمعرفة من أين أتى الفشل الأمني والاستخباراتي في توقع ردة الفعل الشعبية تجاه ترشح بوتفليقة، وهو الأمر الذي أدى إلى إقالة مدير الأمن الوطني المشرف على الأجهزة الاستخباراتية.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *