أعيان يستغلون تلاميذ جنسيا

جورنال “الصباح” نشر: “هزت فضيحة جنسية الرشيدية، بعد تفكيك الشرطة القضائية، الثلاثاء الماضي، شبكة للشذوذ الجنسي، تضم موظفا في الفلاحة وتجارا وأعيانا، استغلوا أطفالا وتلاميذ جنسيا مقابل مبالغ مالية.

وأفادت مصادر “الصباح” أن التحقيقات مع المتهم الرئيسي في القضية وهو موظف في الفلاحة، وقاصر ضحية استغلال جنسي وفي الوقت نفسه يقوم بمهمة الوساطة لاستدراج أصدقائه لممارسة الجنس عليهم بمقابل مالي، كشفت أن أفراد الشبكة كانوا يستغلون فقر الضحايا، أغلبهم تلاميذ، تتراوح أعمارهم بين 13 سنة و14 و16، لإغوائهم بممارسة الجنس عليهم مقابل 200 درهم.

وأحالت الشرطة القضائية الموظف والقاصر على الوكيل العام للملك باستئنافية الرشيدية، أمس (الخميس)، إذ من المرجح أن يتابع بجناية الاتجار في البشر، في حين ما زالت الشرطة تواصل تحرياتها في هذا الملف المثير، الذي سيسقط شخصيات نافذة بالمنطقة تبين تورطها.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *