جدل منع أستاذة من ارتداء الحجاب بمدرسة كاثوليكية بالقنيطرة يطل من جديد

“المساء” أوردت أن فصول قضية منع أستاذة من ارتداء الحجاب بمؤسسة تابعة للتعليم الكاثوليكي بمدينة القنيطرة لتثير الجدل من جديد بعد القرار الأخير الذي أصدرته محكمة الاستئناف بالقنيطرة والذي اعتبر أن ما بدا من مدير المؤسسة من إلحاحه على توقيع عقد عمل جديد قبل التوقيع على المغادرة ليس فيه أي خرق للمادة 9 من مدونة الشغل، بالرغم من أن الأستاذة المحجبة أعربت عن رفضها التوقيع على النظام الداخلي الجديد لتضمنه بنودا تلزم كل العاملات في هذه المدرسة بعدم تغطية رؤوسهن.

وأضافت اليومية، أن قرار استئنافية القنيطرة، عكس ما ذهبت إليه محكمة النقض التي اعتبرت أن تعليق استمرار الأجيرة في عملها على توقيع عقد عمل جديد يلزمها بنزع الحجاب أثناء التدريس يشكل تمييزا مرتبطا بالعقيدة وخرقا للمادة 9 من مدونة الشغل.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *