اجتماع طارئ لقياد “البـام”

نقلت “الصباح”، أن الخناق على حكيم بنشماس، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، من جميع الجهات، وهو يواجه سحب البساط من تحت قدميه، في مواجهة متطلبات إعادة بناء الحزب، والاستعداد للمجلس الوطني المقرر عقده في أبريل المقبل. وأنه في آخر التطورات الداخلية، بادر 11 عضوا من المكتب السياسي، يتقدمهم محمد معزوز والعربي المحارشي، وسمير بلفقيه، وخديجة الكور، المعينة أخيرا ناطقة باسم الحزب، والبرلمانيان أحمد التويزي وابتسام العزاوي، وعادل أتراسي رئيس مقاطعة السويسي، إلى دعوة الأمين العام إلى اجتماع طارئ للمكتب السياسي، لمناقشة ما أسموه بالتعثرات والاختلالات التي عرفتها اللقاءات الجهوية الأخيرة.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *