حراس الأمن الخاص بالمديرية الإقليمية للتعليم بشيشاوة والمؤسسات التعليمية التابعة لها يشتكون من تأخر رواتبهم وشطط مسؤول بالمديرية

أيوب الغياثي – شيشاوة اليوم 

علمت شيشاوة اليوم من مصادر عليمة أن عناصر الأمن الخاص العاملين بمختلف مصالح ومؤسسات التربية والتعليم التابعة للمديرية الإقليمية بشيشاوة لم يتقاضو رواتبهم للشهر الأخير مما خلق حالة من الإستياء والغضب في صفوفهم.
وبعد مطالبتهم برواتبهم المتأخرة وزيارتهم اليوم الأربعاء 13 مارس لمصالح مديرية التعليم للتشكي والتظلم، قابلهم مسؤول بالتهديد والوعيد، بأن من يجرؤ منهم على زيارة مصالح المديرية أو محاولة مقابلة المدير الإقليمي سيتعرض للطرد والتشريد .
المسؤول عن مصلحة داخل المديرية الذي سمح لنفسه باستعراض عضلاته على أناس في حالة يرثى لها، لم يراع أن منهم من يعيل أسرة أو اسرتين ويدفع واجبات الكراء ويتهدد الطرد إلى الشارع، وهو المسؤول نفسه المعروف بالتعدي على عناصر الأمن الخاص وتكليفهم بمهام خارج اختصاصهم والشطط في استعمال سلطاته، كتكليفهم بتحميل وافراغ الشاحنات، وتوزيع مواد الإطعام المدرسي ومواد التنظيف، رغم أن مهاهم بعيدة كل البعد عن ذلك.
وطالب المتضررون من المدير الإقليمي عبد الرحمان الكمري وعامل إقليم شيشاوة بوعبيد الكراب، لما عرف عنهما من دماثة أخلاق ومناصرة للمستضعفين ورفع الظلم عنهم، أن يتدخلوا لرفع الحيف عنهم وانصافهم بتسوية وضعيتهم المالية وحمايتهم من تعسفات المسؤول رئيس مصلحة بالمديرية الإقليمية للتعليم بشيشاوة.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *