“قليلو التدخين” معرضون لخطر الموت بنسبة مخيفة

اكتشف أطباء مستشفى كليفلاند الأمريكي أنه حتى الذين يدخنون سجائر قليلة، هم أكثر عرضة للموت بنسبة 72% مقارنة بالذين لم يدخنوا أبدا.

وقرر أطباء المستشفى التحقق من المخاطر التي يتعرض لها “قليلو” التدخين (الأشخاص الذين يدخنون بين 15-50 سيجارة في الشهر). وأظهرت نتائج الدراسة أن هؤلاء يمكن أن يتعرضوا إلى عواقب وخيمة على الرغم من أنهم يدخنون قليلا. ويقول المشرف على الدراسة: “هؤلاء أكثر عرضة لخطر الموت بنسبة 72% مقارنة بالذين لم يدخنوا أبدا”.

لذلك، ينصح الأطباء كل من يرغب بالحفاظ على صحته بالتخلي نهائيا عن تدخين جميع أنواع السجائر مهما كانت كميتها.

 

ميديك فوروم

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *