الجامعة توضح حقيقة “شروط ميسي” للعب مباراة المغرب

نفت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، الأخبار الرائجة بخصوص وضع الجامعة الأرجنتينية لمجموعة من الشروط على الطرف المغربي، لمشاركة قائد التانغو ليونيل ميسي، في المباراة الودية المرتقبة بينهما، يوم 26 مارس الجاري، في طنجة.

وقال محمد مقروف الناطق الرسمي باسم الجامعة  أن كل ما راج عن شروط خاصة لحضور ميسي ضمن تشكيلة منتخب التانغو هي من نسج الخيال، ولا تمت للواقع بصلة، وأن العقد الذي يربط بين الجامعتين، عقد عاد، وشبيه لما هو سائد في اتفاقات إجراء مباريات ودية، مضيفا أن الجامعة الملكية لكرة القدم، اشترطت حضور المنتخب الأول للأرجنتين، حسب موقع ” تيل كيل” الذي أورد الخبر.

وتناقلت وسائل إعلامية مغربية أخبار عن وضع الجامعة الأرجنتينية لشروط معينة، من أجل حضور نجم برشلونة للمياراة الودية أمام أسود الأطلس، من أبرزها ألا يحتك اللاعبون المغاربة بميسي وأن يجتنبوا التدخل بشكل عنيف لاسترجاع الكرة منه، ومنع الجماهير من الاقتراب منه وطلب صور شخصية معه، أو مطالبته بتبادل القميص، وأيضا عدم إجراء أي حوار صحفي أو تلفزيوني مع البرغوث الأرجنتيني في المغرب.

وأن العقد المبرم بين الجامعة المغربية ونظيرتها الأرجنتينية، ينص على مشاركة ميسي في ستين دقيقة على الأقل من المباراة.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *